الإعــــــلان

  • Facebook
  • Twitter
  • LinkedIn
  • Youtube
  • iOS Apps
  • Android App
  • Google Plus

العقارات السكنية أسواق

من كل أنحاء العالم
المصدر الرائد بالعالم للأخبار و العروض العقارية
أخبار عقارية | عقارات سكنية | آسيا و المحيط الهادئ
ارتفاع أسعار العقارات العالمية

ارتفاع أسعار العقارات العالمية

| 2013/06/10 09:52 GMT

وفقا لمؤشر نايت فرانك العالمي للعقارات السكنية الذي صدر اليوم، ارتفعت أسعار العقارات العالمية بنسبة  6.6 في المئة في شهر مارس، وهو أعلى معدل منذ الربع الثاني من عام 2010.

وأعلنت الشركة عن زيادة بنسبة 63  في المئة في أسواق الإسكان، و مع هونج كونج من جديد في المقدمة.

وعلى الرغم من التدابير التي اتخذتها الحكومة للحد من ارتفاع أسعار العقارات، فإن هونغ كونغ سجلت زيادة قدرها 28 في المئة مقارنة بالعام السابق. كما ارتفعت الأسعار في الصين القارية بنسبة 23.8 في المئة خلال الأشهر ال 12 وبنسبة 10.7 في المئة في الربع الأول من عام 2013. وهذه زيادة أكثر من أي بلد آخر بالعالم.

و باستثناء أوروبا، سجلت جميع المناطق العالمية ارتفاعا في شهر مارس، مع أفضل أداء في منطقة الشرق الأوسط،. و سجل في اليونان أكبر انخفاض سنوي بقدر 11.8 في المئة، تليها المجر وهولندا.

''و لا تبدو ان الصعوبات في أوروبا محدودة، حيث انه باستثناء اليابان وكوريا الجنوبية، فإن جميع البلدان التي سجلت نموا سلبيا في الاثنى عشر شهرا  الاخيرة حتى مارس. كانت أوروبية''، تقول الشركة.

ومع ذلك لا تزال تظهر علامات إيجابية على الانتعاش في جمهورية أيرلندا. على الرغم من انخفاض الأسعار بنسبة ثلاثة في المئة في العام، ويعد هذا الانخفاض تناقضا حادا مع انخفاض الكبير الذي سجل في المدة الاخيرة.

و في الولايات المتحدة الامريكية، كانت هناك  زيادة اسعار سنوية بنسبة 10.2 في المئة، وهو أعلى معدل للنمو السنوي منذ عام 2006، وذلك وفقا لنايت فرانك. وهذا استنتاج مشابه لبيانات صدرت سابقا من قبل شركة كور لوجيك.

وتقدم جنوب أفريقيا أداء جيدا أيضا ، حيث ان الأسعار سجلت زيادة سنويا بنسبة  11.3 في المئة.

ويرتبط الزخم في جنوب أفريقيا بطبقة متوسطة ازدادت ثراءا والتي تستفيد من الثقة المتزايدة بالقارة الأفريقية على نطاق أوسع.

وعلى عكس الاتجاه الذي حدث مباشرة بعد الأزمة المالية، سجلت الاسعار في أسواق العقارات الهولندية انخفاضا بنسبة 8.3 في المئة في هذا العام. و يعزى هذا أساسا إلى زيادة ديون العائلات و الأسر المنزلية بالاضافة الى معدلات البطالة، تضيف تايت فرانك.

↓ مشاركات و تعليقات قرائنا

Facebook اضف تعليقك باستخدام


حقوق النشر محفوظة 2010 - 2015 قناة العقارات العالمية جميع الحقوق محفوظة لقناة العقارات العالمية وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام